.

logo




بالفيديو: إعلامي لبناني يثير غضباً واسعاً

مشاهد المملكة: عام 2012، تُوفيت قمر، ابنة الفنان اللبناني علاء زلزلي بعد ثلاثة أيام من ولادتها وهي الابنة الأولى بعد ثلاثة أشقاء. كشف أطباء آنذاك إصابتها بخلل في رئتيها، وباءت محاولات إنقاذها بالفشل.

بعد تسع سنوات من الحادثة، أثار الإعلامي اللبناني تمّام بليق غضباً واسعاً بين روّاد التواصل الاجتماعي بعدما استضاف زلزلي في برنامجه على قناة “الجديد” اللبنانية “مع تمّام”، وقرر استرجاع الحادثة بإحدى أسوأ الطُرق الممكنة من أجل استثارة عواطفه وجلب أعلى نسب المشاهدة. ما قام به هو أنه أحضر لعبة على شكل رضيعة. أخرجها من صندوق أسود وهي ملفوفة بقماشة بيضاء. سلّمها لزلزلي على أن يحملها خلال الاستجواب، وقال له: “كفن قمر. بتعرفها لقمر؟”. أجاب زلزلي مبتسماً وهو يحرك رأسه: “بنتي”.

تابع بليق : “علاء زلزلي، سؤال. وأنت عم تدفن بنتك، شو كنت عم بتحس؟ شو كنت بتفكر وأنت بتدفنها تحت التراب؟”. ردّ: “شو بدي قلّك. ما بعرف شو الواحد بيحكي. الحمدلله الله يخليلي ولادي. بس كنت بتمنى يكون عندي بنّوت. لسوء الحظ إنها راحت”.

وقاطع بليق زلزلي، طالباً منه أن ينظر إلى اللعبة وهو يتحدّث. وفيما كان زلزلي متماسكاً ومبتسماً أثناء الردّ، قال بليق: “اتطلع فيها، شو بتقول لقمر؟”، فقال لها إنها عصفورة في الجنة، “ولو بقيتي كنتِ زيّنتي حياة بيّك وإخوتك”، علماً أنه منفصل عن زوجته. انتشر هذا الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، مثيراً موجة غضب حيال بليق الذي كثيراً ما “يقسو” على ضيوفه بهدف إثارة عواطفهم. وبالعودة إلى الحلقة كاملةً، فلم يطرح بليق موضوع ابنة زلزلي الراحلة فقط. ولكنه أيضاً أخرج من نفس الصندوق الأسود صورة لجنازة والدة زلزلي التي لم يستطع حضورها، علماً أنه قال في بداية الحلقة إن “والدته كل حياته” بحسب موقع رصيف 22.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق