.

logo




بعد نشر صورها .. هل الهاربة رهف عادت إلى حبيبها ووالد طفلتها؟! – صور

مشاهد المملكة: يبدو أن أزمة انفصال الهاربة رهف القنون، عن حبيبها ووالد طفلتها الكونغولي لوفولو راندي، انتهت وعادت علاقتهما سويًا مجددًا، وذلك بعد ظهور عدة شواهد تشير إلى ذلك رغم أنهما لم يعلنا عن عودتهما بشكل صريح كما حدث عند الانفصال.

وفي التفاصيل فقد شارك حبيب رهف القنون، عبر خاصية “الستوري” في حسابه على موقع “إنستغرام”، صورتين لها حصل عليهما من حسابها وكانا من مشاركتها الأخيرة في تحدي Buss It الجديد الذي انتشر بين المشاهير حول تغير الإطلالات.

وجاءت الصورة الأولى لرهف القنون وهي تطل بأزياء رياضية أقرب إلى الأزياء الرجالية الرياضية مكونة من تيشيرت واسع باللون الأزرق مع بنطال وتسريحة شعر أفريقية، وعلقّ قائلًا: “إنها بخير جدًا.. مامة بانا”.

أما الصورة الثانية فكانت جريئة وارتدت فيها أزياء مكونة من تنورة قصيرة من الجلد مع توب باللون الذهبي مكشوف الأكتاف، ووصفها فيها بالملكة، حيث ترك تعليقًا قال فيه: “ملكتي”.

على الجانب الآخر كانت هناك خطوة من رهف القنون بأن أعادت متابعة حساب لوفولو راندي والد طفلتها عبر حسابها في “إنستغرام”، وهو ما فعله الأخير أيضًا، ما يؤكد أنهما أصبحا في علاقة مرة أخرى.

من جانبه أعاد لوفولو راندي الصور التي جمعته برهف القنون عبر حسابه في “إنستغرام”، والتي جاءت في مناسبات مختلفة منذ بداية علاقتهما مرورًا بحملها ومناسبات أخرى فيما بعد، غير أن رهف القنون لم تعيد الصور عبر حسابها وهو ما يشير إلى أن والد طفلتها كان يحفظ الصور بينهما في الأرشيف، أما رهف فقد حذفت الصور بشكل نهائي عند إعلان الانفصال.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق