.

logo




بعد تأكيد الأطباء لعدم بقائه حيا.. طفل يعود للحياة بعد فصل جهاز التنفس عنه

في مشهد يؤكد أن إرادة الله فوق إرادة الأطباء والعلم، أثار طفل يبلغ من العمر عامين، دهشة الجميع بعد أن استفاق من غيبوبته عقب دقائق من فصل أجهزة التنفس الصناعي عنه.

كان الطفل قد أصيب بنوع نادر من سرطان الرئة، جعل الأطباء يؤكدون أنه لن يبقى على قيد الحياة، ما دفع والديه لاتخاذ القرار المؤلم بإيقاف الأجهزة التي تبقيه على قيد الحياة.

لكن استفاق الطفل من غيبوبته، وبدأ يستعيد قوته وأصبحت حالته مستقرة في الأول من أبريل، بعد معاناته من حالة انهيار تام في الرئة.

وأكدت والدة الطفل، أنهم استعدوا لوداعه، وفور إيقاف الأطباء للأجهزة عاد معدل ضربات قلبه للمستوى الطبيعي قبل أن يستيقظ مجددا.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق