.

logo




الكويت.. تفاصيل تورط شخصية خليجية نافذة مع أحد المشاهير المجمدة أرصدتهم بغسيل الأموال

 

كشف ضبط نيابة الأموال العامة في الكويت، لمستندات خاصة بمكتب للسيارات الفارهة بتهمة غسيل الأموال، عن وجود علاقة مباشرة بين المكتب المتهم وشخصية خليجية نافذة متورطة بغسيل الأموال مع المكتب ومتهمة بتمويله.
وتم ضبط المستندات الخاصة بمكتب السيارات، بعد ورود تحريات تثبت قيام المكتب بغسيل الأموال، وبيعه للسيارات بنصف أسعارها، إثر ورود بلاغين إلى النيابة، أحدهما من وزارة التجارة، والآخر من وحدة التحريات المالية.

 

ونقلاً عن مصادر مطلعة، قالت صحيفة ”القبس“ الكويتية، ”إن المكتب له علاقة مباشرة بشخصية خليجية نافذة تم بينها وبينه تداول مبالغ مالية ضخمة“.
وأوضحت المصادر ”أن هذه الشخصية متورطة مع أحد المشاهير المجمدة أرصدتهم بقرار من النيابة العامة، ومن من المتوقع أن يتم استدعاؤه مجدداً للتحقيق معه في شبهات جديدة، قبل إحالته الى محكمة الجنايات“.
وأضافت ”أن مشهوراً آخر اشترى سيارة فارهة من هذا المكتب، وردّها في اليوم التالي؛ ما فتح باب الشبهات والريبة“.
وذكرت المصادر ”أن هذه الشخصية الخليجية هي الممولة للمكتب، الذي أثار الحيرة لسنوات في شأن كيفية خفض أسعار السيارات الفارهة للراغبين في شرائها، ليتضح أن الأموال كانت مغسولة، وأن الهدف من شراء السيارات وبيعها بنصف أسعارها كان شرعنة الأموال التي انحدرت من جرائم“.
وكشفت مصادر خبيرة بسوق السيارات عن تفاصيل عمل هذا المكتب المتهم وتأثيره بسوق السيارات، قائلةً ”إن هذا المكتب تسبّب في تراجع مبيعات عدد من وكالات السيارات الفارهة في الكويت خلال الفترة الماضية.

 


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق