.

logo




رامي مخلوف: أثرياء الحرب باعوا حتى منزلي ومنزل أولادي

 

قال رجل الأعمال السوري رامي مخلوف ، إن ما وصفهم بـ “أثرياء الحرب” قد نفذوا تهديداتهم وباعوا كل أملاكه بما فيها منزله ومنزل أولاده.

ونشر مخلوف عبر صفحته الشخصية رسالة قال فيها : ” لقد وصل الأمر بالعصابات وأثرياء الحرب إلى تنفيذ تهديداتهم بسبب عدم تنازلنا عن الشركات والأملاك فقد قاموا ببيع أملاكي وشركاتي وصولا إلى منزلي ومنزل أولادي بعقود ووكالات مزورة” ، بحسب موقع روسيا اليوم .

 

وأوضح مخلوف ، أنه أرسل عدة كتب إلى عدد من الجهات إلا أن من وصفهم بالعصابات كانوا يطلعون على مضمون الكتب ليعدلوا مسار “استيلائهم على شركاتنا وأملاكنا في وقت نحن محاصرين به لا يمكننا تنظيم أية وكالات لتعيين أي محاميين عنا أو رفع أي دعوى للدفاع عن أنفسنا”.

وأضاف مخلوف أن العصابات اتبعت مؤخرا أسلوبا جديدا إذ عملت على “تزوير عقود ووكالات بيع وتسجيلها بتواريخ قديمة” وقال : ” وصل الأمر بهؤلاء الذين لا يمتلكهم سوى الجشع والطمع والظلم أن يبيعوا زورا بيوتنا التي نسكن بها دون أن يكتفوا بذلك بل تطاولوا وتمادوا على عقارات أولادنا القصر ” حسب مخلوف الذي أوضح أن ذلك جاء “تنفيذا لما سبق وأن تم تهديدنا به “.

يذكر أن مخلوف سبق أن تحدث عن تهديدات يتلقاها ممن يصفهم بأثرياء الحرب، وأنها وصلت حد التهديد بالاستيلاء على بيته.

 


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق