.

logo




مأساة الفنان المصري سيد زيان في آخر أيامه

 

تعرض الفنان المصري الراحل سيد زيان لموقفين أثناء تأديته دور في مسرحية «سنة مع الشغل اللذيذ» التي تقدمها فرقة نجيب الريحاني اقتضى دوره في أحد المشاهد أن يخرج من المسرح غاضبا من أحد الممثلين زملائه في العرض بعد مشادة بينهما، وفقا لـ “أخبار اليوم” المصرية.
وأعتقد الجمهور أنه سيخرج فعلا ولن يعود فصفقوا وصاحوا ينادونه ويطالبونه بعدم مغادرة خشبة المسرح، وحاول زيان الخروج مرة أخرى فصفقوا بحماس أكثر وظلوا يهتفوا باسمه أكثر حتى وجد زيان نفسه في موقف محرج جدًا إذ أن أحداث المسرحية يجب أن تتابع وعليه الخروج من المسرح.

 

لكن زيان توجه للجمهور وعينه كلها دموع كلها نظرة رجاء وتوسل من الجمهور أن يتركه يغادر المسرح ليس لأنه «زعلان» لكنه مشهد في المسرحية يقتضي خروجه من المسرح.
وتفهم الجمهور أنه «حصل لبس عنده وشكر سيد زيان جمهوره على هذا الحب الكبير وبعد وصلة من الهزار بينهم والضحك والتصفيق أخيرا ترك الجمهور سيد زيان يخرج من أجل استكمال المسرحية».
كما تعرض سيد زيان للكثير من المواقف خلال عمله الفني والمسرحي وفي حياته؛ إذ حجز عليه أبناؤه في أواخر أيامه.

 


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق






إعلان


This will close in 20 seconds