.

logo




تعليق جديد من الخارجية المصرية بشأن مَقتل معلم مصري بالرياض

 

أكدت الخارجية المصرية، أنها تثق في عدالة السلطة القضائية بالمملكة، وقدرتها على إنزال العقاب الرادع على الجناة، في إطار تعليقها على مَقتل معلم مصري يدعى هاني عبد التواب في الرياض.

وأشارت إلى أنها تتابع من خلال القنصلية العامة في الرياض، سير التحقيقات الجارية في القضية، معربة عن خالص تعازيها لأسرة الفقيد، لافتة إلى أنها انتهت من إجراءات نقل الجثمان، إلى القاهرة، صباح أمس الأحد.

 

وشددت على استمرارها في بذل مساعيها بالتعاون مع مكتب التمثيل العمالي بالرياض، للحصول على كل مستحقات الفقيد، وأية تعويضات مستحقة لأسرته، وفقًا لقوانين المملكة.

وكانت النيابة العامة قد أعلنت، أنها استجوبت الجاني -حدث يبلغ من العمر 14 عاماً- وفقا للقواعد والضمانات المنصوص عليها في نظام الإجراءات الجزائية ونظام الأحداث، وأقر بمسؤوليته عن الحادثة، ويجري العمل حاليا على استكمال عدد من إجراءات التحقيق وفق الطرق النظامية تمهيدًا لإحالة القضية إلى المحكمة المختصة.

 


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق