كشفت ممرضة يمنية، وإحدى المتدربات على الإسعافات الأولية في مستشفى الثورة بصنعاء، عن رفض المليشيا الحوثية، استقبال المرضى من المواطنين، وتحويله الى مستشفى ميداني تابع للمليشيا الانقلابية، لمعالجة مرضاهم، وجرحاهم العائدين من الجبهات.

وأوضحت الممرضة في مقطع فيديو تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أن ما يقوم به الحوثيون في مستشفى الثورة بصنعاء، وكافة المستشفيات الحكومية، جرائم تاريخية، حيث تقوم المليشيا لمنع المواطنين من العلاج، وتركهم يموتون في الغرف والتفرغ لعلاج الجرحى الحوثيين فقط.

وأضافت، أن المستشفى بكاملها أصبحت مخصصاً لجرحى جماعة الحوثي ومرضاها، حيث يسمونهم المجاهدين القادمين من الجبهات.

ليصلك كل جديد من موقع مشاهد … يمكنكم متابعتنا عبر “تويتر” بالضغط : هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *