.

logo




جديد قضية “تكفى يا سعد”.. القاتل يعترف بـ 13 جريمة

اعترف “الداعشي” سعد عياش العنزي قاتل ابن عمه والمشهورة قصتهما بتكفى ياسعد في تفاصيل جديدة من محاكمته بأنه قتل 3 من رجال أمن بمشاركة شقيقه القتيل، وذلك إثر تأثره بفكر تنظيم داعش الإرهابي بعد متابعته حسابات متطرفة على منصات التواصل الاجتماعي حرضته على قتلهم.

وجاء اعترافه أمام 3 قضاة بالمحكمة الجزائية، وأجاب عن سبب قتله ابن عمه الذي يعمل في السلك العسكري، قال المتهم: “قتلته لأنه عسكري.. وفي نظر المواقع التحريضية أن العسكري ضد الدين”.

واعترف أيضا بأنه قبل تنفيذ الجرائم الإرهابية تدرب على استخدام السلاح بمشاركة أخيه في ذات الكهف الذي قتل فيه ابن عمه قرب منطقة جبلية شمال قرية إسبطر بمحافظة الشملي في حائل.

وكانت المحكمة قد عقدت جلستها الثانية، الأربعاء، والتي خصصت لتقديم المتهم جوابه، ومناقشة أدلة المدعي العام للنيابة العامة، بحضور ممثلين لوسائل الإعلام، فيما لم يحضر مع المتهم أي من أقاربه.

وأفاد المتهم في كلامه أمام المحكمة بأنه لم يكن يتوقع قتل مسلم قبل أن يتم إقناعه من صفحات محرضة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كانت تعرض صورا وفيديوهات من مناطق صراع.

وأضاف المتهم في اعترافاته أنه أطلق 7 طلقات نارية على رجل مرور الشملي الشهيد العريف عبدالإله سعود براك الرشيدي. كما أقر بجميع الأدلة حول جرائمه الـ13 التي اتهم بها.

وعقب ذلك، أغلق رئيس الجلسة القضائية باب المرافعات بعد استعراض الأدلة ومناقشتها، وينتظر إصدار الحكم في الجلسة القادمة.

المصدر : العربية نت

ليصلك كل جديد من موقع مشاهد … يمكنكم متابعتنا عبر “تويتر” بالضغط : هنا


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق