.

logo




بينهم 4 مصريين.. السجن 15 عاما للمتهمين بقضية الكويتي “سعود الهلفي”

 

قضت محكمة الاستئناف في دولة الكويت، اليوم الإثنين، بالسجن 15 سنة لمحام ومصريين في قضية خطف وضرب المحامي سعود الهلفي.

وكانت محكمة الجنايات في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، قد قضت بالحبس المؤبد بحق محامي الكويتي (وهو المحرض في القضية) و4 مصريين في قضية ”الهلفي“.

وتعود تفاصيل القضية إلى مطلع عام 2019، حين تعرّض المحامي الكويتي سعود الهلفي للخطف والتعذيب عدة أيام على يد مصريين، قبل أن يتمكن رجال أمن من تحريره، أثناء مرورهم على نقطة أمنية.

 

وقال المحامي الهلفي الذي اختُطف من أمام مكتبه: إن ”الخاطفين تعرّضوا له أثناء خروجه من مكتبه، بعد أن سألوه عن موقع شارع الخليج، ثم زعموا أنهم مباحث وقاموا بتقييده وضربه وخطفه بالسيارة إلى منطقة كبد“.

وأضاف: أن ”الخاطفين أخذوه إلى جاخور في كبد، وتبين أن هناك شخصًا خامسًا كان ينتظرهم، وبدأ التحقيق معه حول أسماء الموكلات النساء، مستفسرًا عن امرأة محددة، قبل أن يباشر هو الآخر بضرب المحامي الهلفي“

 

وعند مرور سيارة الخاطفين على إحدى النقاط الأمنية، استنجد المحامي بهم، وأعلمهم أنه مخطوف، ليتم تحريره فورًا وضبط المتهمين.

وشغلت قضية اختطاف المحامي سعود الهلفي، الرأي العام الكويتي، كما أثارت غضب جمعية المحامين، التي أكدت شطب اسم المحامي المحرّض من الجمعية، في حال ثبوت التهم بحقه، كما طالبت بدورها، بإعدام المتورطين بالقضية.

 


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق