.

logo




بالفيديو: ضابط مخابرات أمريكي سابق يكشف سرًا خطيرًا بشأن اغتيال العالم النووي الإيراني “فخري زاده”

كشف الأمريكي فرانك فيلوزي، النائب السابق لمدير مكتب التحقيقات الفيدرالي لمكافحة التجسس، أن اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده كان على الأرجح بالتنسيق مع واشنطن.

وقال “فيلوزي” -بحسب قناة “إم إس إن بي سي” الأمريكية-: إن “إسرائيل كانت في عجلة من أمرها لضرب البرنامج النووي الإيراني بينما لا يزال دونالد ترامب في السلطة في الولايات المتحدة”.

 

وأضاف النائب السابق لمدير مكتب التحقيقات الفيدرالي لمكافحة التجسس: أنه سيكون “مندهشًا بل وقلقًا جدًا إذا تبيّن أن إسرائيل لم تتفق مع الولايات المتحدة قبل القيام بذلك”.

وحذر “فيلوزي” في الوقت نفسه من أن “إيران ستنتقم أيضًا دون انتظار تنصيب جو بايدن”، وبرأيه أن إسرائيل كانت على عجلة من أمرها للقيام بذلك.

 


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق