.

logo




تعرف على تفاصيل اللحظات الأخيرة لـ” القحطاني” المقتول بمزرعته في سيهات .. وقصة دفاعه عن نفسه قبل مقتله !

كشف مشبب القحطاني ابن الشهيد علي بن عبدالله القحطاني عن اللحظات الأخيرة لوالده الذي قتل بطلقات نارية في يده وفخذه وصدره من قبل عصابة مسلحة في مزرعته بسيهات بشرق السعودية، قائلا:”ذهب والدي صباح الخميس إلى المزرعة ليتفقد المسجد الذي بناه فيها حيث تعرض مؤخراً لتخريب، فأراد أن يعيد صيانته، لكنه سمع صوتاً مجهولاً فتتبعه حتى وجد عصابة مسلحة مختبئة. هاجمه عناصرها، فدافع عن نفسه وحيداً بشجاعة، وأصابهم لكنهم قتلوه بأسلحتهم”.

وأوضح القحطاني:”والدي الذي يبلغ من العمر 68 عاماً معتاد على العودة إلى المنزل ظهراً بعد تفقد المزرعة، لكنه تأخر في ذاك اليوم، فقلقنا عليه وذهبنا إلى المزرعة لنشاهد جثمانه على الأرض، مفارقاً الحياة بطلقات نارية”، بحسب “العربية.نت”.

إلى ذلك، أبان أن والده خدم وطنه في الجهات الأمنية 33 عاماً حتى اغتالته الفئة الضالة شهيداً مدفعاً عن بلده، وقدوتمت الصلاة عليه الجمعة في مسجد الفرقان و دفنه عصراً في الدمام .

يذكر أن المتحدث الرسمي لشرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي أوضح أن الجهات الأمنية باشرت بلاغا من مواطن ثلاثيني عن خروج والده من المنزل قاصدا مزرعته الكائنة بمدينة سيهات وتأخر عن العودة لمنزله.

وذكر “أنهم بعد قيامهم بالتحقق من مزرعته عثروا عليه وقد فارق الحياة إثر تعرضه لعدة طلقات نارية، حيث تم تنفيذ إجراءات الضبط الجنائي للجريمة للكشف عن ملابساتها”.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق