.

logo




أوكسفورد تفجر مفاجأة حول سبب وفاة المتطوع بتجارب لقاح كورونا !

 

كشف الدكتور المصري أحمد محمود سالمان، مدرس علم المناعة وتطوير اللقاحات بمعهد إدوارد جينر وعضو الفريق البحثي بجامعة أوكسفورد البريطانية، تفاصيل وفاة متطوع برازيلي تلقى لقاح كورونا الخاص بأوكسفورد خلال عملية التجارب السريرية.

وقال وفقاً لـ “العربية.نت” إن المتطوع البرازيلي كان ضمن فريق التجارب السريرية في لقاح أوكسفورد وتوفي، لكن الحقيقة هي أنه لم يحصل على اللقاح، مضيفا أن المتطوع طبيب يبلغ من العمر 28 عاما ولم يحصل على اللقاح الرسمي بل حصل على اللقاح الوهمي خلال التجارب.

 

وللتوضيح أكثر ذكر الطبيب المصري أنه عند إجراء التجارب السريرية لا يعلم المتطوع إذا كان قد حصل على اللقاح الحقيقي أو “البلاسيبو” وهو اللقاح الوهمي، وفي تجارب أوكسفورد فاللقاح الوهمي المصرح به بصورة رسمية هو “المننجيتس” لقاح الحمى الشوكية، مؤكدا أنه في نفس الوقت وخلال التجارب السريرية لا يعلم الأطباء والباحثون هل قاموا بحقن المتطوع باللقاح الحقيقي أو بالوهمي، ويكون كل لقاح أو كل أنبوبة عليها كود معين، وكل فرد من المتطوعين له رقم أو كود، والجهة المنظمة للتجارب السريرية هي فقط من تعلم ما تحتويه كل أنبوبة سواء من اللقاح الحقيقي أو الوهمي.

وأضاف أنه عندما توفي هذا المتطوع لم يكن معروفا أين كان وضمن أي مجموعة، وبالتحري عقب ما تم الإعلان عنه بصورة رسمية من وفاته تم التأكد أنه طبيب برازيلي عمره 28 عاماً من المجموعة التي لم تأخذ لقاح أوكسفورد بل حصلت على لقاح الحمى الشوكية وهو “البلاسيبو” ولكونه طبيب ومن أكثر الفئات عرضة للإصابة بفيروس كورونا، أصيب بكورونا ودخل في مضاعفات للأعراض الشديدة وتوفي، مؤكدا أن لقاح أوكسفورد بريء تماما من وفاته.

 


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق