.

logo




بالفيديو: موظفون من القنصلية الفلبينية يعتدون على محامي مصري في الكويت حتى سالت دمائه .. والسبب “أنه مواطن عربي”

وثقت كاميرا جوال مقطع فيديو لمواطن مصري تم الإعتداء عليه من قبل موظفين بالقنصلية الفلبينية حتى وصل الأمر بنزف دم من أنفه .

وأظهر مقطع الفيديو المتداول على موقع التواصل الغجتماعي “تويتر” لشاب مصري يبكي بحرقه مطالباً أحد مرافقيه بتوثيق مقطع فيديو له بعد واقعة الإعتداء عليه من قبل موظفين تابعين للقنصلية الفلبينية.

وتعود الواقعة بشأن اعتداء مجموعة من موظفي القنصلية الفلبينية على محام مصري وتبين أنه يعمل مدير مكتب لدى مجموعة محاماة سعود الوسمي القانونية، المتعاقدين مع السفارة الفلبينية للقيام بأعمال المحاماة والاستشارات.

وبحسب مصادر أكدت أن السفارة الفلبينية قامت باستدعاء المواطن المصري، أمس، لبحث تسفير ثلاثة من العمالة الفلبينية، وأثناء وجوده بمكتب القنصل الفلبيني، دخل أحد العاملين بالسفارة، وبدأ بتوجيه السباب والشتائم له كونه عربيًا، ومن الجنسية المصرية، وعلى الفور لجأ الى مكتب السفير الفلبيني، وقدم شكواه ضد الموظف الذي أهانه، وجلس في قاعة الاستقبال لحين التحقق من الواقعة، وأثناء انتظاره حضر الموظف الفلبيني مرة أخرى، وبدأ بالتعدي عليه بالسب والضرب، ثم قام بالتواصل هاتفياً مع كفيله الكويتي/ سعود زعار عطا الله المطيري، والذي قام من جانبه بإخطار السيد وكيل وزارة الداخلية بالواقعة، والذي تواصل بدوره مع وزارة الخارجية الكويتية التي طلبت من السفير الفلبيني إخلاء سبيل المواطن المصري على الفور.

فإن السفارة الفلبينية لم تستجب لطلب وزارة الخارجية بالسماح له بالخروج، لكنها سمحت للكفيل الكويتي بدخول مقر السفارة واصطحابه للخارج، وأثناء خروج المواطن المصري بصحبة الكفيل من مقر السفارة تجمهر تقريباً عدد 25 موظفًا بالسفارة (من الجنسية الفلبينية على حد قوله) وانهالوا بالضرب عليه، وقام أحدهم بالتعدي عليه بآلة حادة، وأن الكفيل الكويتي حاول الدفاع عنه، إلا أن السفير الفلبيني أخرج الكفيل من السفارة، وتم نقله إلى مستشفى مبارك لتلقي العلاج، وتحرير تقرير طبي بالواقعة.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق