.

logo




دراسة علمية تكشف ماذا يحدث لجسمك في حال تناولت 42 جراما يوميا من الفستق خلال 4 أشهر!

 

كشفت دراسة علمية حديثة، الفستق للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، ونصحت بإضافته إلى نظامهم الغذائي، لأنه يسهل عملية تخفيض الوزن، وكذلك يحد من ارتفاع ضغط الدم.

 

 

ووفقاً لـ”روسيا اليوم”، يشير موقع The Health Site استنادا إلى مجلة Nutrients، إلى أن الباحثين أجروا دراسة شارك فيها أشخاص يعانون من السمنة، طلب منهم تناول 42 جراما من الفستق يوميا على مدى أربعة أشهر.

وأكد الباحثون، أنه في نهاية هذه المدة، انخفض وزن جميع المشتركين وتقلصت أحجام خصورهم. كما أن غالبيتهم فقدوا الرغبة بتناول الحلويات، وانخفض مستوى ضغط الدم عندهم بصورة ملحوظة.

ويقول أحد الباحثين، “الفستق، أحد المكسرات المغذية، وهو غني بالبروتينات والألياف الغذائية المفيدة، والمواد المغذية الدقيقة. ومن أفضل مصادر فيتامين K والبوتاسيوم والفايتوستيرول (الستيرول النباتي)، وغاما-توكوفيرول (فيتامين E)، وبيتا-كاروتين”.

 

ويؤكد الباحثون، على أن جميع أنواع المكسرات تعتبر من أفضل المصادر للألياف الغذائية، التي تلعب دورا مهما في عملية هضم الطعام. كما يحتوي الفستق على مركبي اللوتين وزياكسانثين، اللذين يعتبران من أهم مضادات الأكسدة، التي تحمي الخلايا من التلف. لأنها تعمل على تحييد الجذور الضارة بصحة العيون.

 


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق