.

logo




كشف تفاصيل صادمة في قضية ممارسة الممثل التركي مراد اوغلو زنا المحارم مع ابنة أخيه!

أثار الممثل التركي مراد باش اوغلو الضجة منذ فترة بسبب الصور الحميمة التي التقطت له برفقة ابنة شقيقه بورجو باش اوغلو على القارب، حيث شغلت هذه القضية وسائل الإعلام التركية والعالمية.

واعتمدت المحكمة في هذه القضية على استخدام تقنية حديثة للتعرف على الوجوه وتقريبها بهدف للتأكد من التهمة الموجهة إلى النجم التركي، فيما تمكنت التحقيقات من التأكد من الأمر والتأكيد بأن الشابة التي كانت معه على متن القارب هي إبنة شقيقه، والتي التقطت لها صور حميمة مع عمها، ومن المنتظر صدور الحكم عليه في هذه القضية.

الجدير بالذكر أن هذه القصة انتشرت بعد تداول صور للمثل التركي والفتاة الشابة في وضع حميم على متن اليخت الخاص به، ومن ثم تم استدعاء الممثل من قبل النائب العام وفتح تحقيق خاص بقضية علاقته المحرمة مع ابنة أخيه الأكبر، بحسب “لها”.

وكان الممثل مراد باش اوغلو قال في إفادته الأمر، أنها امرأة أجنبية، من بعدها رفع زوج بورجو دعوى ضدها وضد عمها، فأُدخلت إلى مصحة للعلاج النفسي، فيما نقل مراد جميع أملاكه لزوجته ثم طلقها.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق