.

logo




الأمير “محمد بن سلمان”.. نسبة التطرف انخفضت إلى 10% و السماح للمرأة بقيادة السيارة وحضور المباريات لا يتعارض مع صحيح الإسلام

قال الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، إن الإصلاحات التي تشهدها المملكة ومنها الإصلاحات الاجتماعية، بما فيها السماح للمرأة بقيادة السيارة وحضور مباريات الكرة، لا تتعارض مع صحيح الإسلام، موضحًا أن الإسلام دين سمح ونحن نفتح نقاشًا واسعًا مع كل الأفكار والتيارات داخل المملكة، وفى مرحلة ماضية كانت نسبة التطرف حوالى 60% ، أما الآن فهى لا تتجاوز 10%.

وأكد الأمير محمد بن سلمان خلال لقاء له مع عدد من الإعلاميين ورؤساء تحرير الصحف المصرية، يوم الإثنين، إن كل ما نقوم به فى المملكة ينعكس على الأوضاع الاقتصادية وعلى المواطن وخاصة الشباب السعودى.

وأشار ولي العهد إلى أن الإيجازات العائلية للمواطنين السعوديين كانت خارج المملكة، لأن المواطن السعودى كان معتادًا أن يقضى إجازته السنوية أو حتى إجازته الأسبوعية فى الخارج، أما الآن فإن مناخ الانفتاح والتنوير ينعكس على الاقتصاد السعودى إيجابًا بإنعاش المناخ السياحى داخل المملكة، وخاصة للعائلات السعودية، كما ينعكس إيجابًا على النمو الثقافى والتنويرى داخل المملكة.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق