.

logo




أفعى وعصابة قرود متهمون بسرقة ملايين الجنيهات في نيجيريا

يبدو أن الحيوانات أصبحت كبش فداء في محاولة للتستر على الفساد في نيجيريا، بعد انتشار خبر سرقة ملايين الجنيهات من قبل أفعى وعصابة من القرود.

وفقا للتقارير، تم إيقاف موظفة مبيعات من عملها في فبراير بعدما زعمت أن ثعبانا ابتلع 36 مليون نايرا أي ما يقرب من 100 ألف دولار.

وبعد أسابيع قليلة، كان عضو مجلس الشيوخ في موضع سخرية بعد ادعاءات أن عصابة من القرود سرقت 70 مليون نايرا- نحو 195 ألف دولار- من مزرعة.

وذكرت بي بي سي أنه في الحالة الأولى تم رفض دعوى السيدة وإيقافها عن عملها بعد جلسة تأديبية، أما في الادعاءات الثانية، فقد كان عضو مجلس الشيوخ يدافع عن زميل متهم باختلاس الأموال.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تسرق فيها الحيوانات الأضواء في نيجيريا. ففي العام الماضي، أمضى الرئيس النيجيري محمد بوهاري ثلاثة أشهر يدير شئون البلاد من منزله بعد أن دمرت الفئران مكتبه.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق