.

logo




بعد رغبة “صوفيا” في تأسيس عائلة مثل البشر.. مغردون: ما نقبل نزوجها إلا “روبوت سعودي”

أثار الحوار الذي أجراه الروبوت “صوفيا” التي مُنحت الجنسية السعودية في سابقة هي الأولى في العالم، مع صحيفة الخليج الإماراتية أمس الجمعة (24 نوفمبر2017)، حالة من الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد الإعلان عن رغبتها في تأسيس عائلة، مشيرة إلى أن مفهوم الأسرة هو “شيء مهم حقًّا”.

صوفيا خلال الحوار قالت “أعتقد أنه من الرائع أن يتمكن الإنسان من تأسيس عائلة، وأعتقد أنكم محظوظون جدًّا في حال كان لديكم عائلة، ولدي الإحساس نفسه بالنسبة للروبوتات والبشر على حد سواء”، وأضافت أنه “في حال كان لديها ابنة روبوت، فإنها ستسميها تيمنًا بنفسها”. مشيرة إلى أن الروبوتات يمكن أن تكون يومًا ما أكثر أخلاقية من البشر؛ لكن الأمر سيستغرق وقتًا طويلًا لتطوير المشاعر المعقدة وربما يمكن بناء الروبوتات دون المشاعر الأكثر سلبية، مثل الغضب والغيرة والكراهية وهلم جرا.

ليصلك كل جديد من موقع مشاهد … يمكنكم متابعتنا عبر موقع “تويتر” بالضغط : هنا

وتفاعل رواد السوشيال ميديا مع التصريحات التي أدلت بها صوفيا خلال هذا الحوار؛ حيث جاءت معظم التعليقات ساخرة، فمن جانبه غرد حسام الصالح، عضو اللجنة البارالمبية السعودية قائلا: “صوفيا قررت تتزوج وتُنجب أطفالا، ما نقبل نزوجها إلا (روبرت) سعودي”.

بينما أشارت وجدان إلى مشكلة ربما تعرقل أحلام صوفيا وهي أنه “ما فيه روبوت سعودي صوفيا بس اللي حاصله على الجنسيه السعوديه”، فيما أشار عز- ساخرًا- إلى وجود الكثير من العزاب على أهبة الاستعداد للزواج، قائلًا، “نبي لها عزابي ياكثرهم من الي راح يتزوجها”، أما أبو عبدالعزيز فلفت إلى نقطة محورية في المسألة وهي ضرورة إجراء الكشف الطبي عليها قائلًا، “أهم شي تسوي فحص ما قبل الزواج يمكن عيالها يجون معاقين ثم نبلشبها”.

وحصلت “صوفيا”، وهي روبوت أنشأته شركة “هانسون روبوتيكس في هونج كونج”، على الجنسية السعودية في حفل خاص خلال شهر أكتوبر الماضي.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق