.

logo




العوامية بعد أن كانت وكراً لبعض الإرهابيين.. شاهد: كيف أصبحت الآن بعد بدء تطويرها

بعد أن قامت السلطات بعملية احلال وتجديد في بلدة العوامية، حيث كانت حتى خلال الشهور الماضية وكرا للارهاب والخارجين عن القانون، وكانت مرتعا لهم.

وكانت تقرير تلفزيوني سلط الضوء على الأعمال الانشائية الاولى لمشروع تطوير وسط العوامية، الذي وضع حجر الأساس له أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف منتصف الشهر الجاري.

ومن خلال التقرير المصور فرقا كبيرا بين حي المسورة في السابق حيث كان وكرا للارهابيين، وما آلت إليه الأوضاع اليوم بعد القضاء على الإرهاب والخارجين عن القانون وتدمير البيوت القديمة والمتهالكة.

واحلال مكان الحي القديم منطقة سكنية وتجارية بمستوى متطور تعكس من خلاله تراث المنطقة.

الجدير بالذكر أن مشروع تطوير وسط العوامية سيكتمل خلال عام واحد، وقد شرعت الشركة المنفذة له في تجهيز الآليات وتحديد المواقع، وتخصيص 500 عامل لإنجاز المشروع المستقبلي لأبناء المنطقة.


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق