.





نتيجة تحليل DNA تكشف شخصية الجثة المدفونة في العوامية .. هل تعود للجيراني ؟

كشفت مصادر مطلعة أن الجثة المتحللة التي تم العثور عليها في العوامية منذ عدة أيام هي جثة قاضي الأوقاف والمواريث الشيخ محمد الجيراني المختطف منذ عام.

وبحسب ” العربية . نت ” أوضحت المصادر أنه عقب عثور الأجهزة على جثة مدفونة في موقع قتل الإرهابي سلمان علي سلمان الفرج، المطلوب ضمن قائمة 23 بالقطيف. تم إجراء تحليل DNA للجثة وتطابق التحليل مع القاضي محمد الجيراني.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت خلال شهر ديسمبر الجاري عن اختطاف القاضي الجيراني من أمام منزله ببلدة تاروت صباح يوم الثلاثاء الموافق 14 /‏ 3 /‏ 1438هـ، .

وتم ضبط 3 أشخاص شاركوا في تلك الجريمة ، وهم كل من الموقوفين: عبدالله علي أحمد آل درويش، ومازن علي أحمد القبعة، ومصطفى أحمد سلمان آل سهوان، الذين كلفوا من قبل المخططين والمنفذين للجريمة بالمراقبة والرصد للمجني عليه.

وكان الشيخ محمد الجيراني، الذي عُثر على جثته عانى، من ثلاث جرائم اعتداء سابقة.. فمنذ سنوات، وقبل أن يتقلد منصبه الرسمي بدائرة الأوقاف والمواريث، حيث جرى إحراق سيارته ومنزله أثناء تواجد أفراد العائلة به، ونجت أسرته بأعجوبة لكن الأمر لم يخل من إصابات واختناقات محدودة الأثر، إضافة لمحاولة فاشلة أخرى لاقتحام منزله، وتدمير سيارة ثانية له.


اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن